موقع livelithuania.net

في الآونة الأخيرة، أصبحت أوروبا ملاذًا للعديد من الأشخاص القادمين من بعض البلدان التي تعاني من الحروب والاضطرابات الاقتصادية والسياسية، كما تزايدت أعداد الأقليات العرقية في ليتوانيا أيضًا. وفقًا لدراسات مركز الإحصاء الليتواني، تتركز مجموعات الأقليات العرقية حصريًا في مدينة فيلنيوس. وفي الوقت نفسه، غالبًا ما تقتصر معرفة سكان المدينة بهؤلاء القادمين الجدد على المعلومات التي تصلهم من الإعلام والأخبار، والتي غالباً ما تمثل وجهة نظر جانب واحد، وتفشل في الكشف عن المعلومات الكاملة، وتساهم في تشكيل موقف نمطي وسلبي تجاه الوافدين في كثير من الأحيان. 

بالإضافة إلى ذلك، يفتقر المهاجرون واللاجئون السياسيون الوافدون إلى المعلومات المتعلقة بفرص الاندماج الاجتماعي والثقافي والتواصل المفتوح والمباشر مع السكان المحليين بلغة الوافدين الأم.

من خلال مشروع “نادي الأمم”، نسعى لتعزيز  ثقافة التسامح وتنظيم أنشطة تهدف إلى إتاحة فرص المشاركة الاجتماعية للأشخاص من مختلف الجنسيات المقيمين في ليتوانيا.  تم تصميم منصة ليف ليتوانيا المتعددة اللغات  livelithuania.com لتقديم المعلومات حول الفعاليات والأخبار الخاصة بالمجتمع بعدة لغات، بالإضافة إلى إفساح المجال للنقاش حول مختلف الظواهر والتقاليد والمبادرات الثقافية والمجتمعية.

من خلال المنصة، هدفنا الوصول إلى الأشخاص ليس فقط في فيلنيوس، ولكن أيضًا في ليتوانيا بأكملها وفي الخارج على حد سواء، بالإضافة إلى السعي لتعزيز الحوار البناء والتفكير النقدي في المجتمع، وتطوير التواصل بين الدول المختلفة على أساس القيم الأوروبية المشتركة: الانفتاح والاحترام والشمول والعمل المشترك. لضمان استمرارية المنصة، نجمع أشخاصًا ناشطين من دول مختلفة، ونقوم بتعليم الإبداع والعمل الجماعي، وكذلك بإعداد ونشر المعلومات معًا.